“حمية الكيتو: فوائد صحية مذهلة ونتائج مضمونة لخسارة الوزن”

0 173

حمية الكيتو هي نظام غذائي يعتمد على تقليل تناول الكربوهيدرات وزيادة تناول الدهون والبروتينات.. مما يؤدي إلى دخول الجسم في حالة اسمها “التحول الكيتوني” حيث يستخدم الجسم الدهون كمصدر رئيسي للطاقة بدلاً من الكربوهيدرات.

و تعتبر حمية الكيتو فعالة في فقدان الوزن وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.. كما أنها تستخدم في علاج بعض أمراض مثل مرض السكري والصرع

بالتالي نجد أن  معظم الأشخاص يسعوا بأن يتبعوا حمية الكيتو التي تعمل على تحقيق احتياجاتهم وتوفير متطلباتهم التي من ضمنها تحقيق الوزن المثالي الذي يرغبون فيه.

كذلك توفر حمية الكيتو لهم نظام غذائي متكامل لا ضرر فيه، فهو آمن وصحي إلى جانب أن من يتبع حمية الكيتو بكل عناية ونظام يجتازه بكل نجاح.. لذلك سنتحدث في هذه المقالة عن كل ما يخص حمية الكيتو. 

أقرأ أيضاً :

نظام الكيتو دايت أفضل الأطعمة المسموحة لرجيم فعال؟

محلات بيع منتجات الكيتو.. تعرف علي الخريطة الكاملة؟

توصيل وجبات كيتو روكيتس دايت تمتع بالصحة والرشاقة لباب منزلك؟

ماذا يُقصد بحمية الكيتو؟

هي نظام غذائي يُقلل من استهلاك الكربوهيدرات ويرفع من نسبة الدهون، ويعتمد في منتجاتها وأطعمته على تجنب تناول الكربوهيدرات بقدر المستطاع، ثم يستبدل الدهون بها.

 و توجد في حمية الكيتو مميزات عدة منها:

  •  رأي الخبراء بأن قلة استخدام الكربوهيدرات يجعل الجسم في حالة استقلابية تسمى “الكيتوزية”.
  •  يصبح الجسم فعالًا ونشيطًا في حرق الدهون، مما ينتج عن ذلك الحصول على الطاقة. 
  • تتمكن من تحويل الدهون إلى كيتونات في الكبد، والتي تعمل على توفير الطاقة للدماغ. 
  • تمكنت الوجبات الغذائية الكيتونية أن تُسبب انخفاضًا عاليًا في مستويات السكر، والأنسولين في الدم، إلى جانب عدد من الفوائد الصحية الأخرى.

 بالتالي نعلم من هنا أن حمية الكيتو نظام غذائي منخفض في نسبة الكربوهيدرات وعالي  في نسبة الدهون، والبروتين، حيث يظهر هدفه في التقليل من تناول الكربوهيدرات على نحو كبير بمعدل (أقل من 50 جرامًا في اليوم).

ثم يعمل على استبدال الدهون، والبروتين بها، وهذا ما يجعل الجسم في حالة استقلابية تسمى هذه الحالة بالحالة الكيتونية، أو الخلونية (الكيتوزية) .

كيف تعمل حمية الكيتو؟

يُعد النظام الغذائي الكيتوني نظامًا نمط غني بالدهون، معتدل وملائم في نسبة البروتين، ومنخفض جدًا في نسبة الكربوهيدرات؛ بحيث تكون أقل من 50 جرامًا يوميًّا، تعمل حمية الكيتو تكسير الدهون، ويُحولها إلى كيتونات.

 هذه الكيتونات هي مصدر الطاقة الأساسي في الجسم؛ التي تعمل على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية، والكلى، والعضلات الأخرى.

 و من هنا يعنمد الجسم على الكيتونات كمصدرًا بديلًا للطاقة في المخ، ومن هنا أتى اسم الحمية (الكيتونية).

ما هي نظم الحمية الكيتونية: 

هناك أربع نظم للحمية الكيتونية وهم:-

  • النظام الكيتوني التقليدي، أو القياسي: يكون الاعتماد الأساسي لهذا النظام هو خفض نسبة الكربوهيدرات بدرجة عالية، واعتدال نسبة البروتين، وارتفاع كبير في نسبة الدهون. وفي الغالب يكون التقسيم المناسب لنسب الاحتياجات اليومية إلى 70% من الدهون، و20% من البروتين، و10% من الكربوهيدرات.
  • النظام الكيتوني الدوري: يعمل هذا النظام على زيادة نسبة الكربوهيدرات لفترات معينة، مثل: اتباع الحمية الكيتونية لخمسة أيام، وبعد ذلك نتبع  نظام غذائي ذات نسبة عالية من الكربوهيدرات ليومين فقط.
  • النظام الكيتوني المستهدف: من مهام هذا النظام الغذائي أنه يعمل على زيادة كمية الكربوهيدرات الإضافية التي تتواجد أثناء فترات النشاط البدني المكثف فقط.
  • النظام الكيتوني عالي البروتين: يتضمن نسبة أعلى من البروتين، التي غالبًا ما تكون 35% من البروتين، و60% من الدهون، و5% من الكربوهيدرات.

ما هي فوائد الحمية الكيتونية و أضرارها:

  • تعمل على خسارة الوزن بأن يتم نقصانه بشكل سريع. 
  • والتحكم في داء السكري من النوع الثاني، 
  • وتقليل نسبة الهيموجلوبين السكري، والتقليل من جرعات الأدوية المخفضة لسكر الدم، وتقليل الدهون الثلاثية في الدم على نحو كبير.

 يجب على من يتبع النظام الكييتوني تناول المكملات الخاصة بالألياف، ومن الأفضل مناقشة هذا الأمر مع أحد مقدمي الرعاية الصحية. ومن الممكن أيضًا أن تزيد حمية الكيتو من إدرار البول، مع خفض نسبة الجلوكوز في الدم.

بالتالي فإن استشارة اختصاصي التغذية قبل بداية الحمية أمر هام؛ لكي نتمكن من منع الجفاف، و تقليل جرعة الإنسولين، وأدوية السكر؛ تجنبًا لانخفاض السكر في الدم.

من ناحية أخرى فإن المخاطر الصحية طويلة المدى لحمية الكيتو تشمل: تكوين حصوات الكلى، وأمراض الكبد، ونقص الفيتامينات، والمعادن، مثل: الفولات، وفيتامين (أ)، وفيتامين (ك)، وفيتامين(هـ).

ما الذي يجب فعله عند اتباع حمية الكيتو؟

هناك بعض النصائح والتوصيات لابد على أصحاب الحمية الكيتونية أن يتبعونها منها:-

لابد من إحداث توازن بين جميع العناصر الغذائية المتناولة، وتكون بكميات ملائمة للجسم  وبدون التقليل من عنصر إلى عنصر آخرئ.. لكي تتمكن العناصر الغذائية جميعها من تحقيق للجسم الصحة والفائدة للجسم.

الاعتدال هو الأساس مع اتباع أي حمية غذائية طويلة الأجل أما بالنسبة لحمية الكيتو.. فإن الدراسات أثبتت لها فوائد سريعة، مثل: نقصان الوزن على المدى القصير. ولكن من الممكن أن تزيد اتباع الكيتو من معدل الإصابة بالمرض، والوفيات على المدى الطويل.

في النهاية لكي نضمن حمية غذائية مفيدة، وصحية للجسم.. لابد من استشارة خبير التغذية؛ لكي يقوم بإعداد برنامج يساهم في فقد الوزن بناءً على الطلب، والأهداف الصحية.

ما هو الاكل الممنوع في نظام الكيتو؟

هناك بعض الأكلات الممنوعة في نظام الكيتو دايت والتي هي تخص حمية الكيتو منها:

  • الحبوب
  • الخضراوات النشوية
  • الفواكه الغنية بالسكر
  • البقوليات
  • العسل والمربى والسكر

هل نظام الكيتو ينزل السكر؟

أثبتت دراسة علمية بأن اتباع نظام غذائي قليل في استهلاك الكربوهيدرات،  من الممكن له أن يعمل علي تراجع بشكل سريع في مستويات السكر في الدم عند هؤلاء الأشخاص الذين يشتكون من مرحلة ما قبل السكري. 

كيف اعرف اني دخلت في نظام حمية الكيتو؟

هناك خمس علامات تدل على الدخول في الحمية الكيتونية منها:- 

  • حدوث خسارة في الوزن.
  • حدوث رائحة الفم التي تكون كريهة إلى حد ما 
  • الشعور  بالشبع..
  • حدوث بعض المشاكل في الجهاز الهضمي.
  • حدوث الأرق.

وفي النهاية وبعد أن تحدثنا عن النظام الغذائي لـ حمية الكيتو.. وعلى الرغم من ذكر فوائدها وأضرارها..  إلا أنها قد حققت للكثير من الأشخاص الشعور بالراحة والأمان في تلبية احتياجاتهم ومطالبهم، لذا كل من يريد أن يتبع حمية الكيتو، عليه أن يتبعها بكل دقة ونظام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.