صوت الشعب العربي

أعراض تسمم الحمل.. وكيفية تجنبة؟

1 86

أعراض تسمم الحمل! يتمثل بعضها في الإتي(  قلة إدرار البول-  الصداع المزمن- الغثيان والتقيؤ- الشعور بالدوار- الشعور بألم حاد في البطن في الجزء العلوي على الجهة اليمنى- مشاكل في الرؤية- عدم تحمل الاضاءة العالية- صعوبة في التنفس-  ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد ووظائف الكلى في الدم).. لذلك تتمنى كل حامل أن يكمل الحمل على خير وترى رضيعها، لذا سنتكلم في هذه المقالة عن كيفية المحافظة على الحمل من التسمم، فهناك عدة أعراض يجب على الحامل أن تأخذ بالها منها حتى لا تتعرض لها:

ماذا يقصد بتسمم الحمل؟

هو عرض يصيب المرأة الحامل أثناء الحمل، مثل حدوث ورم في القدمين أو الوجه وكذلك ارتفاع شديد في ضغط الدم إلى جانب وجود مشاكل في الكلى تؤدي إلى ما يُعرف بزلال الحمل.

ما هي أعراض تسمم الحمل؟

من أهم أعراض تسمم الحمل ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل بأن يصبح 140 على 90 مليمتر، أيضًا حدوث انتفاخ في جسم الحامل، ومن أعراض الحمل الأخرى ما يلي:-

  • قلة البول
  • الشعور بالصداع المزمن المتكرر
  • الغثيان والتقيؤ المستمر
  • الشعور بالدوخة بشكل مستمر
  • عدم تحمل الحامل لرؤية الإضاءة العالية، أي أن يكون لديها مشاكل في حاسة النظر.
  • ضيق في التنفس بشكل شديد
  • إصابة الحامل بإرتفاع في إنزيمات الكبد ووظائف الكلى.
  • ملاحظة الحامل بوجود كدمات على جسمها، وكذلك وجود نقص شديد في الصفائح الدموية لديها لتصبح أقل من 00
  • ألم حاد في الجزء العلوي من البطن.

ما هي أنواع تسمم الحمل؟

لم يقصد بتسمم الحمل أي الذي يحدث أثناء الحمل فقط ، بل هناك ثلاث أنواع من تسمم الحمل مثل:-

  • تسمم الحمل قبل الولادة
  • تسمم الحمل أثناء الولادة
  • تسمم الحمل بعد الولادة

ما هي أسباب تسمم الحمل؟

مازال حتى الآن يبحث الأطباء عن أسباب تسمم الحمل الذي لا يزال غير معروف حتى وقتنا هذا، فهناك عدة عوامل تتسبب في الإصابة بتسمم الحمل، مثل

  • وجود مشاكل في المشيمة وهو المسئول عن حالة الإرتباط ما بين الأم والجنين، فهو الذي يمد الجنين بكافة العناصر الغذائية وكذلك بالتنفس.
  • أيضًا يرجع تسمم الحمل إلى سوء تغذية الأم وارتفاع كبير في دهون جسمها.
  • أيضًا من أسباب تسمم الحمل عدم توصيل الدم إلى الجنين وكذلك العامل الوراثي فله دور كبير في أسباب تسمم الحمل.

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتسمم الحمل؟

  • إصابة الحامل بضعف شديد في المناعة.
  • الوزن الزائد .
  • عمر الحامل، حيث أنها إذا كان عمره فوق الأربعين فمن المحتمل أن تتعرض لتسمم الحمل، أو إذا كان عمرها تحت سن الخامسة عشر سنة.
  • إصابة الحامل بفقر الدم المزمن
  • العوامل الوراثية بأن تكون أم الحامل أو أختها قدرتعرضوا من قبل لتسمم الحمل
  • إصابة الحامل بالأوعية الدموية
  • طفل الأنانيب، فمن الجائز أن يحدث للحامل تسمم حمل.
  • إصابة الحامل بارتفاع كبير في ضغط الدم أو إصابتها بمرض السكري أو أحد المشاكل التي تصيب الكلى.
  • وجود حمل متقارب بعد الولادة بسنتين أو حمل متباعد بأكثر من عشر سنوات.
  • الحمل بتؤام

طبقًا لما سبق ذكره عن الحديث عن أعراض الحمل، فهناك عدة أعراض أخرى تظهر عن وجود أو حدوث  تسمم الحمل مثل:-

  • الشعور بآلام حادة في المعدة
  • الإصابة بتقلصات شديدة ومفاجأة
  • تجمع السوائل في رئة الحامل
  • تغير في نبض الجنين
  • الإصابة بخلل في الكبد والكلى

كيف يتم تشخيص تسمم الحمل؟

يقوم الطبيب بتشخيص تسمم الحمل كالتالي:-

  • يشخص الطبيب تسمم الحمل من خلال الفحص السريري بمعنى أنه يرى ارتفاعا في ضغط الدم ما يوازي 140 على 90.
  • يقوم الطبيب بتشخص الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية.
  • إجراء بعض الفحوصات التي تسري على حالات تسمم الحمل مثل فحص الدم والبول إضافة إلى الفحص الخاص بزلال الحمل وهو المتعلق بمعدل البروتين في البول.
  • اختبار يخص عدم الإجهاد وهو المسئول عن معدل السائل الأمنيوسي للحامل وكذلك معدل تنفس الجنين ومراقبة وزنه ونموه.

ما هو علاج تسمم الحمل؟

يلجأ الطبيب إلى الطرق العلاجية في حالة إصابة الحامل بتسمم الحمل مبكرًا مثل :-

  • الولادة القيصرية: يضطر الطبيب إلى الولادة القيصرية إذا وجد الحامل مصابة بتسمم الحمل في الشهر التاسع أو في الأسبوع ال 37 من الحمل وهذا لا يعد وقت مبكر للولادة، لكن إذا أُصيبت الحامل بتسمم في الحمل قبل الأسبوع ال 37 أي في الشهر الثامن او الشهر السابع، فإن الطبيب يقوم بمراقبة الحامل في المستشفى تحت رعاية فريق من الطاقم طبي، أيضًا يقوم بصرف لها عدة أدوية لمنع الإصابة بالتقلصات والتقليل من هذا التسمم.
  • أدوية خفض ضغط الدم، يقوم الطبيب بصرف أدوية للحامل المصابة بخفض شديد في ضغط الدم مثل دواء النيفيديبين ، وكذلك الميثيلدوبا ودواء اللبيتالول.
  • الحقن الستيرويدية وهي المسئولة عن تحسين إنزيمات الكبد لدى الحامل ومسئولة عن عدد الصفائح الدموية كما أنها تساعد على اكتمال نمو الرئة عند الجنين.
  • إعطاء أدوية مضادة للتشنجات مثل اللورازيبام والفينيتوين، إلى جانب إعطاء حقن للوقاية من التشجنات مثل سلفات الماغنسيوم.

متى ينتهي تسمم الحمل؟

السؤال الملح على المصابة بتسمم الحمل متى ينتهي تسمم الحمل قبل الولادة وبعد الولادة، وهل يحدث تسمم في الشهور الأولى من الحمل، فسنجاوبك عزيزتي على هذه الأسئلة:-

  • من المحتمل أن يحدث الإصابة بتسمم الحمل إذا توفرت أعراضه في الأسبوع العشرين من الحمل، وهناك بعض الحالات التي نادرًا ما يحدث لها إصابة بتسمم الحمل في الأسابيع المبكرة من الحمل أي قبل الأسبوع العشرين، وتستمر الأعراص الإصابة بتسمم الحمل ما بين إسبوع إلى ست أسابيع ومن الممكن أن تمتد لمدة أكثر من هذه، أيضًا قد يتم اكتشاف تسمم الحمل بعد الولادة.
  • ينتهي تسمم الحمل قبل الولادة بمتابعة الحامل وصرف الأدوية الكافية وينتهي بعد الولادة مباشرة فالولادة هي العلاج الوحيد لإنهاء حالة التسمم، لأنه بمجرد نزول الجنين من بطن الحامل يتوقف تطور المرض وتعود الأم لصحتها وتزول الأعراض التي تسببت في إصابتها بتسمم الحمل ويعود ضغط الأم إلى حالته الطبيعية.
كيف يمكن الوقاية من تسمم الحمل؟

عندما تسمع الحامل عن الإصابة بتسمم الحمل تبدأ تبحث عن كيفية الوقاية منه وذلك كالتالي:-

  • محاولة التقليل من تناول الملح في الأطعمة
  • شرب الماء بكثرة ما يعادل 6 إلى 8 أكواب يوميًا فهو يحسن من ضغط الدم
  • تجنب شرب الكحول والمياه الغازية
  • تجنب التدخين
  • الإبتعاد عن الأطعمة الجاهزة لإحتوائها على نسبة عالية من البهارات والتوابل وقد يكون بها نسبة تلوث.
  • فقدان الوزن في حالة إذا كانت الحامل وزنها ثقيل.
  • لابد من متابعة ضغط الدم وفحص السكر.
  • تناول مكملات الكالسيوم والحديد
  • الإبتعاد عن المشروبات التي تحتوي على الكافيين قدر المستطاع.
ما هي مضاعفات تسمم الحمل؟

إن الإصابة بتسمم الحمل لهو من أخطر الأمراض التي تهدد حياة الأم وحياة الجنين، فقد يحدث من وراءه عدة مضاعفات مثل :-

  • حدوث مفاجئ لإنفصال مشيمة الأم عن الجنين مما يؤدي إلى وفاة الجنين
  • إصابة الحامل بأمراض في القلب والأوعية الدموية
  • وجود نزيف حاد عند ولادة الأم
  • فشل كلوي
  • تمزق في الكبد وحدوث نزيف فيه
  • ولادة جنين صغير في الحجم نتيجة انفصال المشيمة عنه وعدم توصيل الطعام له.
  • حدوث تشنجات حادة بشكل متكرر
  • فقدان في النظر بشكل مؤقت
  • حدوث انخفاض في عدد الصفائح الدموية المسئولة عن تدفق الدم.
هل يمكن أن يتكرر تسمم الحمل؟

غالبًا ما تتساءل المرأة التي تعرضت للإصابة بتسمم الحمل في حملها  ب هل يتكرر هذا التسمم في حملها الثاني؟ في الحقيقة تبلغ نسبة الإصابة بحدوث تسمم الحمل في الحمل الثاني بنسبة 20% ، ومن الممكن أن تتراوح هذه النسبة عند البعض ما بين 5%إلى -80%، ويرجع ذلك إلى عدة أمور أهمها: الوقت الذي حدث فيه تسمم الحمل في الحمل السابق.

هل يظهر تسمم الحمل عنرطريق جهاز السونار؟

إذا كانت الأعراض حادة، فيتطلب الأمر من الطبيب أن ينصح الحامل بالتوجه إلى المستشفى للمتابعة والفحص اللازم، فيجري الطبيب عدة فحوصات للبول والدم وضغط الدم، وفحص نبض الجنين باستمرار للتأكد من سلامة الطفل والتأكد من صحة نموه عن طريق الفحص بالسونار.

أقرأ المزيد:- 

أعراض الحمل بولد

علامات الحمل! متى تبدا اعراض الحمل المبكرة؟

أعراض الحمل.. ماذا يحدث للزوجة؟

أعراض تلقيح البويضة بعد القذف

تعليق 1
  1. السير عصام يقول

    موقع جميل ومقالات رائعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.