صوت الشعب العربي

صالح موتلو القائم بأعمال السفير التركى فى زياره لمقر تجارية الجيزة

دعوة لوفد من الغرفة لزيارة اسطنبول وقونية لدعم العلاقات التجارية - امبابى تجارية الجيزة تحرص على تنمية التبادل التجارى مع تركيا

0 115

التقى محمد امبابى رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية بالجيزة مع صالح موتلو شين القائم باعمال السفير التركى بالقاهرة وذلك بمقر الغرفة الرئيسى بالجيزة حيث تناول اللقاء بحث سبل التعاون بين تجارية الجيزة ومنتسبيها من الصناع والتجار والجمهورية التركية فى المجالات التجارية وتدعيم التبادل التجارى بين الغرفة وتركيا.

واشار امبابى ان زيارة موتلو الى غرفة الجيزة تأتى تأكيدا لاهمية الغرفة واعضائها وللدور المنتظر منها مستقبلا فى دعم ودفع التبادل التجارى بين مصر وتركيا فقد قدم صالح موتلو القائم باعمال السفير التركى دعوة لوفد من غرفة الجيزة لزيارة مدينتى اسطنبول وقونية للاطلاع على اهم الصناعات فيهما ولبحث امكانية التعاون بين المدينتين وتجارية الجيزة.

رئيس تجارية الجيزة: بدء صرف مقابل فرق العيش لبدالى التموين وتجار جمعيتى

بعد بيان تجارية الجيزة توجية وزارى يؤكد تحمل التموين فرق التكلفة في زيادة سعر السولار

تجارية الجيزة: نسعى لتنمية العلاقات التجارية مع تركيا

واوضح رئيس تجارية الجيزة ان اختيار صالح موتلو للقيام باعمال السفير التركى اختيار موفق نظرا لعمل موتلو من قبل قنصلا عاما في جدة بالمملكة العربية السعودية ومثل تركيا بمنظمة التعاون الإسلامي بجدة بدرجة سفير ويعمل بالخارجية التركية منذ نحو 30 عام ويجيد التحدث باللغة العربية بطلاقة.

و اشار صالح موتلو ان تركيا عضواً في مجموعة الدّول العشرين الصّناعيّة التي تمثّل ثلثي التّجارة في العالم وأكثر من 90% من النّاتج العالميّ الخام، كما أنّها أصبحت مصدراً موثوقاً للسّلع الاستهلاكيّة ذات الجودة العالية وهي الآن أكبر منتج في أوروبّا للأجهزة التّليفزيونيّة والمركبات التّجاريّة الخفيفة مما يجعل لديها الرغبة فى التعاون التجارى مع مصر وان تصبح مصر المنفذ التجارى للبضائع والمنتجات التركية الى افريقيا.

واضاف موتلو أن متانة العلاقات التجارية المصرية التركية تؤثّر في الاقتصاد الإقليمي في الشرق الأوسط حيث ينطوي التكامل الاقتصادي عبر التجارة على إمكانيات تنموية كبيرة وان التبادل التجارى مع مصر لم يتوقف تحت اى ظرف بل واصل التقدم وتسعى تركيا الى زيادة استثماراتها المباشرة فى مصر حيث تصل نسبة الاستثمار التركى الان فى مصر حوالى 2 مليار دولار وهى نسبة قليلة بالقياس الى العلاقات التاريخية بين البلدين

واضاف امبابى أن تركيا هي البلد الوحيد الذي زادت الصادرات المصرية له خلال العامين الماضيين بنسبة 10 في المئة حيث توجد عشرات المصانع التركية في مصر و يجري الآن الإعداد لوفود اقتصادية بين البلدين لزيادة التبادل التجاري وتوطين الصناعة المصرية مشيرًا إلى أن السوق التركي يحتاج للصادرات المصرية كما أن تركيا تتميز في صناعات المعدات بشكل جيد ويمكن للمصانع المصرية الاستفادة من هذه الميزة و الاستيراد من تركيا خاصة في قطاع المعدات الخاصة بالمصانع أقل تكلفة نظرا لقرب المسافة بين البلدين، فضلًا عن أن تركيا تتميز في هذه الصناعة بجودة عالية لا تقل عن الدول الأوروبية.

وبخصوص دعوة وفد من تجارية الجيزة لزيارة مدينتى اسطنبول وقونية اكد محمد امبابى رئيس غرفة الجيزة ان إسطنبول تحتلّ مكانة متقدّمة بين المدن التّركيّة في مجال الصّناعات حيث تحتضن المدينة عدّة مناطق صناعيّة منها منطقة دودولو الصّناعيّة الضّخمة والتي تنشط في صناعة النّسيج والملابس الجاهزة واسطنبول تمثل عاصمة التجارة والأعمال والاستثمار والمال والسياحة في تركيا وتمثل دور مهم في الاقتصاد التركي، وهي تؤدي دورًا كبيرًا في كل من قطاعي التجارة والصناعة ونصيبها في الصادرات 50.6%، ونصيبها في الواردات55 %.

ونوه امبابى ان مدينة قونية عاصمة لمحافظة قونية التركية التي تعتبر أكبر محافظات تركيا من حيث المساحة و تعتمد المدينة بشكل كبير على الصناعة فهي تعد من ضمن النمور الأناضولية فى تركيا حيث يوجد بمدينة قونية العديد من المناطق الصناعية الهامة وهناك عدد من التكتلات الصناعية التركية مثل كومبسان القابضة وتلعب الصناعات القائمة على الزراعة دورًا فى اقتصاد المدينة بالاضافة الى تصنيع مكونات صناعة السيارات والالات الزراعية وصناعة البلاستيك والطلاء والصناعات الكيميائية بالاضافة الى عدد من الصناعات من أهمها صناعة السجاد ومصانع بنجر السكر، بالإضافة إلى مطاحن الطحين

واضح امبابى انه نظرًا إلى الحصة الإجمالية القليلة للاستثمارات التركية في مصر فان التجارة هي التي سترسم معالم الشراكة الاقتصادية بين البلدَين وليس الاستثمار ويأتى ذلك مع الدور المنتظر للغرف التجارية فى العمل على استغلال تلك الفرص فى زيادة الصادرات المصرية والتعاون مع تركيا فى تمرير البضائع والمنتجات المصرية الى العديد من الدول الاخرى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.