مفاجأة الانتخابات التشريعية الفرنسية.. عاملة نظافة تفوز بعضوية البرلمان

0 63

الانتخابات التشريعية الفرنسية كشفت عن مفاجآتان كبيرتان! الأولي خسارة تحالف الرئيس إيمانويل ماكرون، والثانية هي فوز راشيل كيكي عاملة نظافة، التي فازت بعضوية البرلمان! التي تعبر مفاجأة كبيرة قادها اليسار الفرنسي، لتكون العاملة البسيطة بين نوابه الجدد ال ـ138 الذين ضمنوا مقاعد في الجمعية الوطنية لعام 2022.

الشعب

كيكي المهاجرة الأفريقية الطموحة هي أول عاملة نظافة تصل البرلمان الفرنسي في تاريخ فرنسا! فهي حقاً غيرت المعادلة السياسية! حيث تحولت خادمة الغرف في فندق إيبيس باتينيولس الواقع بباريس، إلى نائب في الجمعية الوطنية. الأربعاء القادم سوف يكون يوماً مميزاً! بالنسبة لراشيل كيكي… سوف تكون رسمياً بين 577 نائبا في الجمعية الوطنية! سيتشحون بالألوان الثلاثة للعلم الفرنسي، في لحظة تاريخية بالنسبة للمهاجرة الأفريقية./الانتخابات التشريعية الفرنسية .

الاتحاد الأفريقي يضع الأهلى في مواجهة اتحادات محترفيه قبل نهائي أفريقيا

النفط الروسي يواجة خطة ألمانيا للاستغناءعنه في الأتحاد الأوربي

حقاً أنها مفاجأة، لأنه أيضاً عاملة النظافة هزمت وزيرة سابقة في الحكومة الفرنسية، بعد منازلتها في دائرة انتخابية بفال دي مارن، إذ فازت بـ50.30% من أصوات الناخبين في هذه الدائرة.

الأمر بالفعل قد يكون مستحيلاً في خيال المهاجرة الأفريقية من أصل إيفواري (دولة ساحل العاج)… وصولها إلى فرنسا في يوم من الأيام! وهي في سن الـ26 عاما، و أن إضرابها في يوليو/تموز 2019 مع عاملات نظافة أخريات سيفتح لها باب السياسة على مصراعيه.

راشيل كيكي أضربت جنبًا إلى جنب مع خادمات الغرف الأخريات في فندق إيبيس

فالتاريخ يوضح ويكشف أن راشيل كيكي أضربت جنبًا إلى جنب مع خادمات الغرف الأخريات في فندق إيبيس في باتينيو بالعاصمة الفرنسية، بعد صبر طويل في تلك الوظيفة بدأ عند استلامها خدمة الغرف عام 2003.وقتها، رفعت راشيل كيكي وزميلاتها! مطالب نقابية… زيادة الأجور ، تحسين ظروف العمل! وهي المعركة التي انتصرت فيها كيكي بعد عامين تقريبًا… حيث توصلت في مايو/أيار عام 2021 إلى اتفاق لزيادة المؤهلات والأجور، والنظر في تعويض الساعات الإضافية.

والأن! راشيل كيكي تتحول إلى قيادية سياسية! في عمر 48 سنة، ويختارها تحالف اليسار، لتمثله في إحدى أصعب الدوائر الانتخابية، لتحقق في انتخابات 2022 “معجزة صغيرة”، كما وصفها مدير حملة الحزب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.