صوت الشعب العربي

لماذا أصبح التدريب الإداري عن بعد واقع ويتجه العالم نحوه بقوة؟   

0 71

التدريب الإداري عن بعد هو شكل حديث من أشكال التدريب التي نعرفها جميعاً، والتي تعتمد على تحديد المتطلبات والأدوات اللازمة لإدارة التدريب بشكل مفيد، لكن التدريب عن بعد يعتمد على تكنولوجيا المعلومات والأدوات التقنية والاتصال الحديثة، ولا أحد يستطيع أن يعارض التوجه العالمي نحو الاجتماعات الافتراضية التي تتم بين فريق العمل والتي نجحت في بناء الثقة بهذه البيئة الافتراضية، والتي انعكست بدورها على إدارة الاجتماعات الافتراضية بشكل فعال.

يساعد التدريب الإداري عن بعد على تحسين قدرتك وادارتك لفريق العمل بغض النظر عن مكان إقامتهم فضلاً عن التغلب على التحديات الجغرافية لإدارة الموظفين والعاملين لديك والقضايا التي يجب عليك معالجتها في الاجتماعات، و في الوقت نفسه ! تصل رسالة تقدير وتحفيز الموظفين لديك لإنجاز أعمالهم.

ويجب عند تنفيذ السياسات والتدريب الإداري والعمل عن بعد أن يعي المدير تماماً أنه مطالب بإعطاء سمة الثقة للموظفين، حيث يجد  البعض أن التخلي عن هذا التحكم أمرًا صعبًا، خاصة بالنسبة للمديرين الذين يرون أن مضطرين أن يتعلمون طرق وكيفية التواصل الفعال بشكل جيد، وذلك من خلال التدريب الإداري عن بعد،  وقتها يتعين عليهم رفع مستوى مهاراتهم الإدارية.

نريد أن نوجه نصيحة مهمة من خلال الحث على أهمية التدريب الإداري عن بعد، وهو انك لا تقتصر التواصل مع الأشخاص داخل مؤسستك على المراجعة الربع سنوية أو السنوية، على أساس أنها اللحظة التي ترسم فيها  أنت والموظف أو الإدارة  أنكما تسيران بالطريق الصح أو الخطاً.

 لماذا التدريب الإداري عن بعد مهم؟ 

لنتفق أنه لا مجال للشك، أن هناك تزايد كبير في التدريب الإداري عن بعد عن بعد، فضلاً عن نمو المنصات الإلكترونية للتدريب الإداري عن بعد، لكن هناك الفئات الأخرى للتدريب عن بعد، فتستطيع أن تتدرب على الاستراتيجيات التنظيمية وأساليب الادارة البسيطة وتأثير العوامل النفسية على إنتاجية الفريق من خلال التعامل عن بعد.

نريد أن نؤكد على الاستفادة الكبرى من التدريب الإداري عن بعد وتمكنك من الاعتماد على طرق وأساليب التدريب الإداري عن بعد المختلفة،حيث أن تتدرب على كيفية إدارة فريق عمل عن بعد، ليس أمر سهل لكن مهارة مهمة جداً في الآونة الأخيرة.

الاعتماد على التدريب الإداري عن بعد أصبح يمثل التوجه المناسب لك!، لأن هذا التدريب يتحدث عن الاسرار النفسية للإقناع, فأنت في حاجة لإقناعهم فريق العمل لديك أن يفعلوا ما تريد، اذا فهناك تكتيكات وأساليب كثير لتغير السلوك وادارة الفريق عن بعد.

ويمثل التدريب الإداري عن بعد مجموعة من العمليات المرتبطة  مع بعضها البعض والمعنية بتوصيل مختلف  أنواع العلم والثقافة والمعرفة إلى المتدربين في كل أنحاء العالم عبر التقنيات الحديث وادوات الاتصال.

ويستخدم التدريب الإداري عن بعد  في مجالات مختلفة منها الطبي او ادارة الشركات، المحاسبة والإدارة المالية و البورصة والأوراق المالية وغيرها من المجالات المختلفة كل حسب ما يريد الحصول عليه.

ما الذي يجعل التدريب الإداري عن بعد مميز؟

لأنك عند التعامل بشكل مباشر مع فريق العمل!, فأنت تستخدم إيماءات جسدية أو لغوية لشرح توصيل فكرتك أمام فريق عملك, اذا كيف هو الحال في ظل انتشار ثقافة العمل عن بعد.

ستجد هنا أنك ليس لديك إيماءات جسدية أو لغوية تدعمك أنت وحيداً الأن! ولا تتمتع برفاهية  الجلوس والاستراحة الغير مجدول ومخطط من خلال إدارة الفرق البعيدة.

وهنا نشأ التحدي الكبير أمامك ليغير وجه نظرك عن فكرة ضرورة الاعتماد على التدريب الإداري عن بعد. خاصة اذا كنت مدير فريق  عن بعد أو قائد مشروع افتراضي مع مجموعة متفرقة من الأشخاص.

إذا والمتابع سيتوصل إلى أن الموضع الذي نتحدث عنه مهم جداً وليس كلام مرصوص, لان التدريب الإداري عن بعد حقاً أصبح أحد أشكال مواكبة المستجدات التكنولوجية والرقمية الخاصة بمجال التدريب بشكل عام والتي لا أظن أنه يمكن تجاهلها, خاصة لما يعطية من  تزايد معدلات إنجاز المدرب وتطوير اتجاهاته وشخصيته المهنية.

يساعد التدريب الإداري عن بعد! على تقليل مدة الوقت المستخدم  خلال التدريب ومن ثم توفير الوقت والجهد المبذول أيضاً للوصول إلى قاعة التدريب التي تعمل وجه إلى وجه، في الوقت الذي يستطيع الحصول على نفس التدريب والمعلومات ولكن من خلال التدريب عن بعد، عن طريق التطبيقات والأدوات الحديث للتواصل.

أفضل طرق حديثة لـ “التدريب الإداري عن بعد”

نظم إدارة التعلم 

للعلم فإن مفهوم أنظمة إدارة التعلم في قبل بضع سنوات، كانت أنظمة إدارة التعلم  تستخدم في البيئات التعليمية، لكن اليوم هي متاحة لأي شخص يسعى إلى تقديم الدورات الدراسية أو التعلم الإلكتروني للتدريب.

في نظم إدارة التعلم… يتعين عليك اتخاذ إجراء نحو التالي :- هل تريد أن يتم تنظيم تدريبك حسب الشهر أم الوحدة؟ أيضاً هل ستطلب جميع الدورات التدريبية مؤتمر فيديو جماعي؟ للحصول على نصائح للتعرف على كيفية هيكلة الإعداد أو التعليم واختيار أفضل نظام إدارة التعلم لشركتك.

أدوات التدريب بالفيديو

التدريب عبر الفيديو لماذا؟ لأنه قد يتطلب منك خلال تدريبك تفاعلات مباشرة، مع تدريب الموظفين عن بعد، فقد يبدو هذا مختلفًا نوعاً ما عن التدريب الداخلي بالشركة… بدلاً من الاجتماع في غرفة الاجتماعات ، هنا فقط سوف تلتقي مع موظفيك أو فريق العمل بشكل افتراضي وبدعم من برنامج وأجهزة مؤتمرات الفيديو الخاصة بك لذلك عليك التأكد من أن موظفيك عن بعد لديهم أفضل تقنية لعقد مؤتمرات الفيديو ، وإليك ما نوصي به.

أدوات إدارة المشروع

هناك منصة إدارة المشاريع المفضلة والتي تتوسع الشركات والافراد في استخدامها حالياً ، مثل Trello أو Asana ، وهذه الادوات جاهزة وتنتظر إعادة استخدامها للمساعدة في جميع احتياجات تدريب الموظفين عن بُعد، اذاً هذه الأدوات يتم استخدامها بشكل شائع فلماذا لا تستخدم نفس هذه الأدوات لتدريب الموظفين عن بعد؟

أدوات الاتصال Slack 

للعلم اليوم أصبح وبشدة العديد من الشركات بدأت تعيد توظيف بعض أدوات التواصل فيما بينهم للتدريب الإداري عن بعد… لتكون على اتصال مع المتدربين، لذلك فإن أدوات اتصال مثل Slack ستكون أفضل صديق لك.

ويمثل موقع slack من أهم الأدوات المستخدمة للتدريب عن بعد والعمل عن بعد أيضاً، حيث تبسط من عملية الاتصال والتدريب عن بعد، وذلك من خلال المحادثات الفردية أو من خلال إنشاء مجموعات، ومن خلال هذه الاداة تستطيع ربطها بالعديد من التطبيقات التي قد تستخدمها خلال عملية التدريب عن دون الخروج من البرنامج مثل تطبيقات جوجل درايف أو زوم وغيرها من البرامج الأخري التي قد تجد بها جدوى من استخدامها خلال عملية التدريب عن بعد.                                                    

مزايا التدريب الإداري عن بعد

اذا لنتفق أن المهارات والمواهب تؤدي الى زيادة الانتاجية، والقيام بالعمل المطلوب على أكمل وجه، لذلك نتفق على أن المواهب هي أعمق بكثير في مناطق جغرافية بعيدة عنك، وهنا! أصبح للتقنيات الجديدة دور مهم في تعزيز ثقافة العمل والتدريب عن بعد، لأنها تسمح لك بتوظيف وتدريب المواهب والمهارات التي تحتاجها من أي مكان حول العالم فقط يوجد فيه الإنترنت، وكل ذلك يأتي من خلال التدريب الإداري عن بعد.

لنعرض مثال حي! وتقع فيها عدد من الشركات الناشئة والصغيرة, فمثلا الشركات التي يقع مقرها الرئيسي بالمدن الصغيرة، طبيعي هذه الشركات تستغرق وقتًا طويلاً في جذب وتوظيف الكفاءات، حتى عندما تقدم مزايا تنافسية.

أيضاً تواجه هذه الشركات مشكلة أخري، وهي الاقتصار على مجموعة محدودة جداً من المواهب من الأشخاص الموجودين على مسافة أقرب منها،  لكن بعد التدريب الإداري عن بعد واستخدام التقنيات الحديثة، أصبح بإمكان هذه الشركات جذب أفضل المواهب من أي مكان ترغب بها، لانجاز اعمال رائعة وزيادة الإنتاجية.

إذا سياسية التدريب الإداري عن بعد!، تتوسع بشكل كبير حول مستوي العالم, ليس هذا صدفة, بل لما لمسه العاملين في المؤسسات الذين قد يعانون من الضغط الذي قد يمارس على المتدربين فيما يخص بشأن القدوم إلى الشركة مبكراً وفي حالة التأخير لظروف ما يشعر المتدرب بعدم الراحة… لا شك أن هناك تعطيل في الإنتاج وتنفيذ المهام قد يحصل.

لكن على العكس في الشركة التي لديها ثقافة مرنة في العمل وتعتمد نوعاً ما على التدريب الإداري عن بعد، قد يشعر المتدرب أو الموظف بالنشاط والراحة مما يرفع من طاقة التركيز لديهم  بشكل كبير ويرفع من جودة أداء مهامهم.

إذاً في بعض مزايا وفوائد التدريب عن بعد، أنه يضيف حالة من التوازن بين التدريب والعمل والحياة،  لأنه يقلل من حالة الإجهاد المحيط برعاية الأطفال ومواعيد الأطباء، أيضاً يشجع على المرونة والسفر وهكذا، وبالتالي نؤكد للجميع أن الأشخاص ليسوا كآلات تساعد في زيادة الإنتاجية ومن ثم الأرباح في فريق العمل لديك.

ختاماً وخلال هذا المقال! نأمل أن نكون قد حاولنا توضيح ولو جزء بسيط حول أهمية التدريب الإداري عن بعد، وعلاقته بالتأثير على أداء فريق العمل نحو زيادة الإنتاجية، لأنه بالطبع الحديث عن أهمية التدريب الإداري عن بعد، يحتاج منا مجموعة مقالات لتوضيح أيضا الطرق الحديثة التي يتجه إليها العالم للتدريب الإداري عن بعد، لذلك نحن ننتظر اشتراككم في القائمة البريدية، لمتابعة كافة المقالات الجديدة عن أساليب التدريب عن بعد،  لذلك يمكنك ترك تعليق بذلك على هذا المقال، وإن كنتم من ضمن المهتمين بـ التطلع على جديد حول موضوع مقالنا فنحن في انتظار تعليقكم بما تأملون أنه نقدمة مستقبلاً في مقالات أخرى…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.